منتدى السوافة
مرحبا بك عزيزي الزائر. نتمنى تكوين حسابك الخاص والتسجيل معنا في المنتدى إن لم يكن لديك حساب بعد
والمساهمه معنا في افادتك والاستفاده منك فهذا المنتدى هو صدقه جاريه اتمنى ان تشارك فيها وتجعله ايضا صدقه جاريه لك بمواضيعك وافادتك لنا


منتدى السوافة

منتدى السوافة أصالة وصال تواصل .........
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
منتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ما الفرق بين العالم والعارف
الخميس 07 سبتمبر 2017, 09:22 من طرف قيثارة شجن

» رمضان مبارك
الأربعاء 07 يونيو 2017, 15:20 من طرف كمال احمد

» ملف عام للتحميل
الخميس 23 مارس 2017, 23:26 من طرف ABDELALIM

» المساحة الجانبية والكلية للمكعب الصف السادس الابتدائي
الجمعة 10 مارس 2017, 17:56 من طرف قيثارة شجن

» ذكـــــرى إحياء يوم لعلم إكمالية الأخضري الأخضر بلدية العالية ورقلة.
الأحد 12 فبراير 2017, 20:59 من طرف تيجاني سليمان موهوبي

» القصيدة الغالية في وصف أعلام بلدة العالية للشاعر بشير قيطون .
الأحد 12 فبراير 2017, 20:55 من طرف تيجاني سليمان موهوبي

» شهداء بلدية الحجيــــــــــرة ولاية ورقلة.
الأحد 12 فبراير 2017, 20:23 من طرف تيجاني سليمان موهوبي

» شهداء بلدية العالية ولاية ورقلة .
الأحد 12 فبراير 2017, 20:00 من طرف تيجاني سليمان موهوبي

» غابة النخيل بالحي الفلاحي - طوجين - بلدية العالية
الأحد 12 فبراير 2017, 19:56 من طرف تيجاني سليمان موهوبي

» معركة لبــرق ببلدة العالية دائرة الحجيرة ولاية ورقلة .
الأحد 12 فبراير 2017, 19:52 من طرف تيجاني سليمان موهوبي

» معركـــــة بلدة العالية دائرة الحجيرة ولاية ورقلة .
الأحد 12 فبراير 2017, 19:49 من طرف تيجاني سليمان موهوبي

» الرد الجميل على الشاعر الأصيل بشير قيطون
السبت 11 فبراير 2017, 21:38 من طرف تيجاني سليمان موهوبي

» الشاعر بشير قيطون والأسرة .
السبت 11 فبراير 2017, 21:35 من طرف تيجاني سليمان موهوبي

» زفاف توفيق بن محمد الأخضر علاوي بلدية العالية .
السبت 11 فبراير 2017, 21:30 من طرف تيجاني سليمان موهوبي

» الأستاذ التومي تومي وإلإبتدائية المختلطة بلدة العالية ولاية ورقلة
السبت 11 فبراير 2017, 21:20 من طرف تيجاني سليمان موهوبي

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
رائد السوفي
 
صهيب حساني
 
السوفية
 
كثيرة الصمت
 
رانية
 
mayar39
 
عماد الدين
 
اكرم
 
اسيرة الشوق
 
طبيبة المستقبل
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 337 بتاريخ الإثنين 06 فبراير 2017, 02:25
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 10613 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو akram ahmari فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 174168 مساهمة في هذا المنتدى في 20655 موضوع
ازرار التصفُّح
تصويت
ما هو تقيمك للمنتدى الى حد الان ؟
1-ممتاز؟؟
51%
 51% [ 291 ]
2-جيد جدا؟؟
15%
 15% [ 87 ]
3-جيد؟؟
22%
 22% [ 127 ]
4-ضعيف ؟؟
12%
 12% [ 68 ]
مجموع عدد الأصوات : 573
ساعة توقيت
الصحف الجزائرية







شاطر | 
 

  الجزء الثامن -من بيوت عامره بذكر الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رانية
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 5416
الموقع : الجزائر
المزاج : جيد
تاريخ التسجيل : 14/02/2009

مُساهمةموضوع: الجزء الثامن -من بيوت عامره بذكر الله   الجمعة 18 يناير 2013, 18:46










Click this bar to view the full image.


بيوت الله العامرة بذكر الله

Click this bar to view the full image.



[b]أهلا ومرحبا بكم في
بيوت عامره بذكر الله

[/b]



۩Ξ۩ جامع الازهر ۩Ξ۩


ا

[center]
جامع الأزهر


[center]
[center]
[/center]
هذه الصورة تم تصغيرها أضغط هنا لمشاهدتها بحجمها الطبيعي.




الجامع الأزهر
أهم المساجد فى مصر وأشهرها
فى العالم الأسلامى.
يكاد أن يكون الجامع الأول
في العالم الذي لعب أدواراً دينية وتعليمية وثقافية وسياسية ومعمارية.
إذ يبرز دوره الديني
في أداء الصلاة والعبادات ودوره التعليمي يتمثل في دراسة
اللغة العربية والعلوم الاسلامية
ودوره السياسى فى مواقفه المشهودة في التصدي لظلم
الحكام وتحريك الثورات ضد
المحتل الأجنبى.
كما لعب دوراً ثقافياً وفكرياً من مناقشات ومداولات وإلقاء الخطب.
أما دوره المعماري
فيبدو واضحا في التطورات المعمارية في عصورالولاة والسلاطين
والملوك والرؤساء.
لذا ظل الأزهر منارة دينية وتعليمية وثقافية وقبلة للمسلمين.

إنه الأزهر الذي تغني به
أمير الشعراء أحمد شوقي قائلاً:
قم في فم الدنيا وحيي الأزهرا
وانثر على سمع الزمان الجوهرا.


متى تم إنشائه



عندما قدم القائد جوهر الصقلي
إلى مصر عام 358هـ/969م
من قبل الخليفة الفاطمي المعز لدين الله الفاطمي
لفتحها تم له ذلك دون أي عناء لينهي بذلك عصر الدولة الطولونية
ويبدأ عصر الدولة الفاطمية
وإذا كان جامع عمرو بن العاص
هو أول جامع بني بمصر الإسلامية
فإن الجامع الأزهر هو رابع الجوامع التي بنيت بها.
فمصر عرفت قبل الأزهر
ثلاثة مساجد جامعة هي
جامع عمرو بن العاص في الفسطاط سنة 21هـ/ 641م
وجامع العسكر في مدينة العسكر سنة 133هـ/ 750م
وجامع أحمد بن طولون في مدينة القطائع سنة 265هـ/ 879م.
وقد شرع جوهر الصقلي فى بناء هذا الجامع مع القصور الفاطمية
بمدينة القاهرة ليصلي فيه
الخليفة وليكون مركزاً
للدعوة لنشر المذهب الشيعي بمصر




بدأ البناء به سنة 359هـ/970م
بناء الجامع عامين وأقيمت أول جمعة به سنة 361 هـ/973م
وعرف بجامع القاهرة.


موقعه



وكان الأزهر أول مسجد جامع أنشئ في مدينة القاهرة
رابع عواصم مصر الإسلامية
ويقع بين مكانين يزخران بالآثار الإسلامية
الدرب الأحمر والجمالية
ومن الآثار القريبة منه التي يمكن زيارتها المشهد الحسيني
ومسجد محمد أبي الذهب
ووكالة بازرعة ووكالة الغوري
وحوض قايتباي ومدرسة العيني
ومنزل زينب خاتون
ومسجد عبدالرحمن كتخدا
وبيت الهراوي ومنزل ووقف الست وسيلة وسبيل أبي الإقبال
وزاوية أحمد شعبان ووكالة الصناديقية لترى عراقة العمارة القديمة
ويعد خير مآثر لمعالم المدينة الفاطمية في أوائل القرن العاشر الميلادي.




تسميته



لم يكن يُعرف منذ إنشائه بالجامع الأزهر
وإنما أطلق عليه اسم جامع القاهرة وظلت هذه التسمية غالبة عليه
معظم سنوات الحكم الفاطمي
ثم توارى هذا الاسم واستأثر اسم الأزهر بالمسجد
فأصبح يعرف بالجامع الأزهر
وظلت هذه التسمية إلى وقتنا الحاضر.
وتسمية الجامع الأزهر اختلفت
حولها الآراء وإن كان أبرزها أن الفاطميين
أطلقوا عليه اسم الأزهر تيمناً ونسبة إلى فاطمة الزهراء
بنت الرسول محمد (ص)
كما أطلقوا على قصورهم القصور الزاهرة..
وسمي الجامع الأزهر
لأنه يكبر الجوامع الأخرى حجماً.. والبعض قال إن تسميته جاءت
تفاؤلاً بما سيكون عليه من شأن
وازدهار العلوم فيه.


وصف الجامع



الطراز المعماري للجامع الأزهر
مميز بمساحته التي تحتل 12 ألف متر مربع وهندسة البناء
و للجامع ثمانية أبواب
الجانب الغربي المطل على ميدان الأزهر باب المزينين
والباب العباسي
(نسبة إلى الخديوي عباس حلمي الثاني)
وفي الجانب الجنوبي توجد أبواب المغاربة والشوام والصعايدة
أما الجانب الشمالي فتوجد الجوهرية والشرقي باب الحرمين والشورية
وله من المآذن خمس
ثلاث منها داخل باب المزينين
منهما مئذنة الأقبغاوية
ومئذنة قنصوة الغوري
كما توجد مئذنة رابعة بجانب باب الصعايدة
ومئذنة خامسة بباب الشورية.

ينقسم الأزهر إلى رواقين



الرواق الكبير القديم
ويلي الصحن ليمتد من باب الشوام إلى رواق الشراقوة
أما الرواق الجديد
والذي أنشأه عبدالرحمن كتخدا
فيظهر بعد الرواق القديم
ويرتفع عنه نصف ذراع
كان للجامع عشرة محاريب تبقّى
منها ستة ومنبر واحد.
وبالمسجد أكثر من 380 عمودًا
من الرخام الجميل جلبت تيجانها
من المعابد المصرية القديمة
وترتكز بعض «البكيات»
على أعمدة رخامية بيضاء
وعلى أكتاف وعقود.


التاريخ المعماري للجامع



مع تعاقب الحكام على حكم مصر
ظل الجامع الأزهر موضع رعاية
ملوكها وسلاطينها وأمرائها
مما نجم عنه تغيير أكثر معالمه الفاطمية.
حتى أصبح بوضعه الحالي حصيلة إضافات من العمران
ضمت إليه في أزمان متتابعة.
كانت مساحته وقت إنشائه تقترب من نصف مساحته الآن.
وكان عبارة عن صحن تطل عليه
ثلاثة أروقة، أكبرها رواق القبلة.
ثم أضيفت له مجموعة من
الأروقة ومدارس ومحاريب ومآذن
غيرت من معالمه, عما كان عليه
من قبل.



لم تمضي فترة على إنشاء الجامع حتى قام "العزيز بالله بن المعز"
بإجراء أعمال تكميلية به
وفي سنة 400هـ/1009م جدده "الحاكم بأمر الله الفاطمي"
وأوقف عليه عدة أوقاف،
كما قام الخليفة "الآمر بأحكام الله" بعمل محراب للجامع من الخشب يعلوه كتابة بالخط الكوفي
كما قام الخليفة الفاطمي الحافظ لدين الله. " فى الفترة من سنة 524
إلى سنة 544هـ/1129–1149
بزيادة مساحة الأروقة
وأقام قبة جصية منقوشة نقشا بارزا

وفي العصر المملوكي
عنى السلاطين المماليك به
بعدما كان مغلقا في العصر الأيوبي لمحاربة المذهب الشيعى فى مصر. فنجد أن الأمير "عز الدين أيدمر"
استأذن السلطان الظاهر بيبرس البندقداري سنة 665هـ/1266م
فى عمارته فأذن له وقام
بتجديد الجامع وإصلاحه بعد أن أصابه الإهمال.
واحتفل فيه بإقامة صلاة الجمعة في يوم 18 ربيع الأول سنة 665 هـ/19
من نوفمبر 1266م

و في عهد السلطان المملوكي الناصر محمد بن قلاوون,
أنشأ الأمير علاء الدين طيبرس
أمير الجيوش المدرسة الطيبرسية
سنة (709هـ - 1309م)،
وألحقها بالجامع الأزهر.
وأنشأ الأمير علاء الدين آقبغا
سنة 740 هـ/1340م المدرسة الأقبغاوية
على يسار باب المزينين
(الباب الرئيسي للجامع )
وبها محراب بديع، و منارة رشيقة.
وأقام الأمير جوهر القنقبائي خازندار السلطان المملوكي الأشرف برسباي المدرسة الجوهرية
في الطرف الشرقي من الجامع.
وتضم أربعة إيوانات.
أكبرها الإيوان الشرقي وبه محراب دقيق الصنع،
وتعلو المدرسة قبة منقوشة.

إلا أن أهم عمارة كانت بالجامع
هي التي قام بها السلطان
قايتباي خلال سنوات حكمه
بدأت بهدم الباب بالجهة الشمالية الغربية للجامع.
وأقام على يمينه سنة 873 هـ/1468م مئذنة رشيقة من أجمل مآذن القاهرة،
ثم قام السلطان المملوكي قانصوه الغوري ببناء المئذنة ذات الرأسين، وهي أعلى مآذن الأزهر.
و تعتبر طرازا فريدا من المآذن
بالعمارة المملوكية.

أما فى العصر العثماني
فنجد أن ولاة مصر فى ذلك الوقت
قاموا بعدة أعمال به وأوقفوا له
عدة أوقاف وأقاموا به عدة أروقة
وزوايا منها الرواق الحنفية
وزاوية العميان ورواق الأتراك
ورواق السليمانية ورواق الشوام.
إلا أن أكبر عمارة حدثت للجامع
كانت فى عصر "عبد الرحمن كتخدا" سنة 1167هـ/ 1753م حيث زادت مساحة الجامع مساحة كبيرة
كما أنشأ به قبة وعمل به عدة أعمال كان منها عمل باب المزينين وهو الباب الرئيسي للجامع حالي

أيضا فى عصر محمد على باشا وأسرته تم عمل عدة تجديدات وإصلاحات بالجامع.
أكبرها في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني حيث أمر بإنشاء
مكتبة للأزهر الشريف أودعت بها نفائس الكتب والمخطوطات العربية والإسلامية,
كما جددت المدرسة الطيبرسية في شوال 1315 هـ/1897م.
وأنشأ رواقًا جديدًا يسمي بالرواق العباسي نسبة إليه
وهو أكبر الأروقة.





[center]



يتبع
[/center]
[/center]










[/center]




مشكورة اختي السوفية على الهدية الرائعة






عدل سابقا من قبل رانية في الجمعة 18 يناير 2013, 18:59 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رانية
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 5416
الموقع : الجزائر
المزاج : جيد
تاريخ التسجيل : 14/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثامن -من بيوت عامره بذكر الله   الجمعة 18 يناير 2013, 18:53










۩Ξ۩ جامع الازهر ۩Ξ۩



ا



تابع


[center]


دور الأزهر فى الحفاظ على اللغة العربية

للأزهر فضل كبير في الحفاظ علي التراث العربي
بعد سقوط الخلافة العباسية في بغداد
وعلى اللغة العربية من التتريك واللغة التركية
أيام الحكم العثماني لمصر سنة 1517م
وأيام محمد علي باشا سنة 1805.
فظل دائماً جامع وجامعة يأتى إليه الطلاب
من سائر الدول العربية.

الأزهر جامع وجامعة

شهد الأزهر أول حلقة درس تعليمي
عندما جلس قاضي القضاة أبو الحسن علي بن النعمان
في (صفر 365 هـ/أكتوبر 975م)
ليقرأ مختصر أبيه في فقه آل البيت.
ثم قام الوزير يعقوب بن كلس الفاطمي
بتعيين جماعة من الفقهاء للتدريس
و أجري عليهم رواتب مجزية
وأ قام لهم دوراً للسكن بجوار المسجد.
وكان يطلق عليهم المجاورون
وبهذا اكتسب الأزهر لأول مرة صفته العلمية
بإعتباره معهداً للدراسة المنظمة.
وظل الأزهر علي هذا المنوال
من تدريس الفقه الشيعي وتعليم وتأهيل دعاة
مذهب الفاطميين.
حتي توقفت الدراسة به تماما في العصر الأيوبي
لأن الأيوبيين كانوا يعملون على إلغاء المذهب الشيعي
وتقوية المذهب السني
بإنشاء مدارس لتدريس الحديث والفقه
كما كان متبعا في جامع عمرو بن العاص فى السابق.
و قل الإقبال على الأزهر فى العصر الأيوبى.
لكنه استرد مكانته في العصر المملوكي
بعدما أصبح تدرس فيه الفقه والمذاهب السنية فقط. فشهد إقبالا وازدحم بالعلماء والدارسين
وبحلقات العلم التي كانت تضم العلوم
الشرعية واللغوية من فقه و حديث وآداب
وتوحيد ومنطق وعلم الكلام.
وعلم الهيئة والفلك والرياضيات
كالحساب والجبر والهندسة.
وكان الطالب يلتحق بالأزهر
بعد أن يتعلم القراءة والكتابة ومبادئ الحساب
وحفظ القرآن دون التزام بسن معينة
ليتردد على حلقات العلماء
ويختار ما يريد من العلماء القائمين على التدريس.
وكان الطالب غير ملتزم بالانتظام في الدراسة
فقد ينقطع عنها لفترة ثم يعاودها.
ولم تكن هناك لوائح تنظيمية تنظم سير العمل
أو تحدد المناهج والفرق الدراسية
وسنوات الدراسة.
والطالب لو أصبح مؤهلا للتدريس
والجلوس موقع الشيوخ استأذنهم وقعد للدرس.
فإذا لم يجد فيه الطلاب ما يرغبون من علم
انفضوا عنه وتركوا حلقته
أما إذا التفوا حوله، ولزموا درسه
ووثقوا فيه، فتلك شهادة بصلاحيته للتدريس.
بعدها يجيزه شيخ الأزهر.
فيحصل علي شهادة الإجازة في التدريس.
وظل هذا النظام السابق متبعا
حتى الخديوي إسماعيل
عندما أصدر أول قانون للأزهر
سنة (1288 هـ/1872م)
لتنظيم حصول الطلاب على الشهادة العالمية
وحدد المواد التي يمتحن فيها الطالب
بإحدى عشرة مادة دراسية
شملت الفقه والأصول والحديث والتفسير
والتوحيد والنحو والصرف والمعاني والبيان
والبديع والمنطق.
و طريقة الامتحان بأن يقوم الطالب بالجلوس
فوق أريكة المدرس
والممتحنون أعضاء اللجنة يتحلقون حوله
في وضع الطلبة. فيلقي الطالب درسه.
ويقوم الشيوخ بمناقشته في مختلف فروع العلم.
وقد يستمر الامتحان لساعات طويلة
لا تقطعها اللجنة إلا لتناول طعام أو لأداء الصلاة.
حتى إذا اطمأنت من تمكن وتاهيل
وحفظ الطالب أجازته وأعطته درجات
لتحديد مستواه.
فالدرجة الأولى
تمنح للطالب الذي يجتاز جميع المواد أو معظمها
والدرجة الثانية
للذي يقل مستواه العلمي عن صاحب الدرجة الأولى
ولا يسمح له إلا بتدريس الكتب المتوسطة
أما الدرجة الثالثة
فحاملها لا يُسمح له إلا تدريس الكتب الصغيرة للمبتدئين.
ومن كان يرسب في الامتحان فكان يمكنه
إعادة الإمتحان مرة أخرى أو أكثر دون التزام
عدد من المحاولات.
ويحق لمن حصل على الدرجة الثانية أو الثالثة
أن يتقدم مرة أخرى للحصول على الدرجة الأعلى.
في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني

صدر قانون سنة (1314 هـ/1896م)
لتطوير الأزهر.
وقد حدد القانون سن قبول التلاميذ بخمسة عشر عاما
مع ضرورة معرفة القراءة والكتابة
وحفظ القرآن وحدد المقررات التي تُدرس بالأزهر
مع إضافة طائفة جديدة من المواد
تشمل الأخلاق ومصطلح الحديث والحساب
والجبر والعروض والقافية والتاريخ الإسلامي
والإنشاء ومتن اللغة ومبادئ الهندسة
وتقويم البلدان.
وأنشأ هذا القانون شهادة تسمى "الأهلية"

يتقدم إليها من قضى بالأزهر ثماني سنوات
ويحق لحاملها شغل وظائف الإمامة
والخطابة بالمساجد
وشهادة أخرى تسمى "العالمية"

ويتقدم إليها من قضى بالأزهر اثني عشر عاماً
على الأقل، ويكون من حق الحاصلين عليها
التدريس بالأزهر.

وصدر المرسوم الملكي رقم 26 لسنة 1936م

بشأن إعادة تنظيم الأزهر والهيئات
التي يشملها للقيام على حفظ الشريعة الإسلامية
وأصولها وفروعها واللغة العربية وعلى نشرها
وتخريج علماء يوكل إليهم تعليم علوم الدين
واللغة بالمعاهد والمدارس.
وحدد المرسوم اختصاص هيئة كبار العلماء
وقصر كليات الأزهر على ثلاث هي

كلية الشريعة
و كلية أصول الدين
و كلية اللغة العربية.
كما حدد دور المعاهد الأزهرية في تزويد الطلاب
بثقافة عامة في الدين واللغة
وإعدادهم لدخول كليات الأزهر دون غيرها.

الأزهر الأن

اصدر الرئيس جمال عبد الناصر
القانون رقم 103 لسنة 1961م
بشأن إعادة تنظيم الأزهر والهيئات التابعة له.
فنص
الأزهر هو الهيئة العلمية الإسلامية الكبرى
التي تقوم على حفظ التراث الإسلامي
ودراسته وتجليته ونشره، وتحمل أمانة الرسالة الإسلامية
إلى كل الشعوب
وتخريج علماء عاملين متفقهين في الدين
يجمعون إلى الإيمان بالله والثقة بالنفس وقوة الروح
كفاية علمية وعملية ومهنية لتأكيد
الصلة بين الدين والحياة....
وأوضحت المادة الثانية من القانون رقم 103 لسنة 1961م ملامح الأزهر الجديد،.....
و نصت على:
يرأس الأزهر الشريف
الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر.
وقد وضع القانون المشار إليه اختصاصات
شيخ الأزهر
فنصت المادة (4) على الآتي
شيخ الأزهر الإمام الأكبر وصاحب الرأي
في كل ما يتصل بالشؤون الدينية والمشتغلين
بالقرآن وعلوم الإسلام
وله الرياسة والتوجيه في كل ما يتصل بالدراسات الإسلامية في الأزهر وهيئاته
ويرأس المجلس الأعلى للأزهر".

ويندمج الجامع الأزهر الأن تحت أسم
(هيئات الأزهر) وهى :
1. المجلس الأعلى للأزهر
2. مجمع البحوث الإسلامية
3. قطاع المعاهد الأزهرية
4. جامعة الأزهر


شيوخ الأزهر

كان النظام المتبع أن ينتخب من بين كبار العلماء
ناظر يشرف على شئونه منذ إنشائه
إلى آخر القرن الحادي عشر الهجري
والسابع عشر الميلادى.
فقد أنشىء وقتها منصب شيخ الجامع الأزهر
في عهد الحكم العثماني ليتولى رئاسة علمائه
ويشرف على شئونه الإدارية
ويحافظ على الأمن والنظام بالأزهر.
وتولى المنصب منذ أستحداثه حتى الأن
47 شيخ أزهرى.



دعوة لزيادة الجامع الأزهر

لا يمكن لزائر مصر أن يأتى للقاهرة
بدون ان يزور الجامع الأزهر .
فيكفى التجول داخل أروقة الجامع ورؤية روائع
العمارة الأسلامية فى العصر الفاطمى
والمملوكى ويتأمل مأذن الجامع وزخارفه.
ويشاهد أعمدة الجامع ويتخيل الأزمنة الماضية
حين كان يجلس كبار علماء الأزهر تحت الأعمدة
وحولهم طلبة العلم يستمعون لهم
ويتخيل شيوخ الأزهر ممن قاد المقاومة
ضد الفرنسيين.
فهذا العمود كان يجلس عنده الشيخ عمر مكرم
وهذا للشيخ السادات وهذا للشيخ الشرقاوى.
ويتخيل سليمان الحلبى وهو يستمع لهم.
وبعد الزيارة يمكن للزائر
أن يتأمل المشهد الحسينى المقابل للأزهر
ويتجول بين الأثار الاسلامية القريبة من الجامع
ليرى روعة وعراقة العمارة الأسلامية.

Click this bar to view the full image.



[center]
[center]
والي اللقاء مع صور للأزهر الشريف
[/center][/center]









[/center]




مشكورة اختي السوفية على الهدية الرائعة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رانية
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 5416
الموقع : الجزائر
المزاج : جيد
تاريخ التسجيل : 14/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثامن -من بيوت عامره بذكر الله   الجمعة 18 يناير 2013, 19:01

۩Ξ۩ جامع الازهر ۩Ξ۩



ا



صور لجامع الازهر الشريف


[size=16]





هذه الصورة تم تصغيرها أضغط هنا لمشاهدتها بحجمها الطبيعي.


هذه الصورة تم تصغيرها أضغط هنا لمشاهدتها بحجمها الطبيعي.


هذه الصورة تم تصغيرها أضغط هنا لمشاهدتها بحجمها الطبيعي.


هذه الصورة تم تصغيرها أضغط هنا لمشاهدتها بحجمها الطبيعي.



Click this bar to view the full image.








هذه الصورة تم تصغيرها أضغط هنا لمشاهدتها بحجمها الطبيعي.






Click this bar to view the full image.









Click this bar to view the full image.











[b][size=21][size=25]
[center]
[center]
والي اللقاء مع مسجد اخر
من بيوت الله
[/size]
[/size][/size][/center][/center][/b]




مشكورة اختي السوفية على الهدية الرائعة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجزء الثامن -من بيوت عامره بذكر الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السوافة :: المنتدى الديني :: قسم المواضيع الدينية-
انتقل الى: