منتدى السوافة
مرحبا بك عزيزي الزائر. نتمنى تكوين حسابك الخاص والتسجيل معنا في المنتدى إن لم يكن لديك حساب بعد
والمساهمه معنا في افادتك والاستفاده منك فهذا المنتدى هو صدقه جاريه اتمنى ان تشارك فيها وتجعله ايضا صدقه جاريه لك بمواضيعك وافادتك لنا


منتدى السوافة

منتدى السوافة أصالة وصال تواصل .........
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
منتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» هل صارت الزوجة ؟
أمس في 09:26 من طرف عماد الدين

» طلب تغير اسم
الخميس 08 ديسمبر 2016, 20:04 من طرف Nouri Gossa

» أنا يآ أمي لم أعلم أني أحببته ‪!
الأحد 04 ديسمبر 2016, 16:45 من طرف رانية

» تنشيط المنتدى من جديد
الجمعة 02 ديسمبر 2016, 21:34 من طرف Nouri Gossa

» تعرف على طائر أم الليل
الأحد 20 نوفمبر 2016, 09:07 من طرف عماد الدين

» وفاة المنتدى السوافة فقط واعضاؤه
السبت 19 نوفمبر 2016, 14:31 من طرف نور الاسلام

» كتاب الحب والجنس في الإسلام للشيخ فوزي محمد أبوزيد
السبت 19 نوفمبر 2016, 13:09 من طرف قيثارة شجن

» حصريا على منتدى السوافة موسوعة النباتات السوفية ليوسف حليس
الثلاثاء 01 نوفمبر 2016, 23:59 من طرف زك

» نماذج موضوعات البكالوريا في اللغة العربية و آدابها 2008.
الإثنين 31 أكتوبر 2016, 11:44 من طرف مراد محمود

» طلب صغير وعاجل
الخميس 22 سبتمبر 2016, 18:49 من طرف Nouri Gossa

» تقبل الله منا ومنكم
الجمعة 16 سبتمبر 2016, 13:14 من طرف عماد الدين

» قاطو مول الشاش
الثلاثاء 30 أغسطس 2016, 03:02 من طرف ريان لجنة

» العشق حقيقته خطره أسبابه علاجه
الخميس 11 أغسطس 2016, 15:05 من طرف برشلونة

» لغز سهل ممتنع
الأحد 07 أغسطس 2016, 11:52 من طرف ذياب

» وهذا الطريق يذكرنــا بهم
الإثنين 18 يوليو 2016, 13:59 من طرف 29saraa

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
رائد السوفي
 
صهيب حساني
 
السوفية
 
كثيرة الصمت
 
رانية
 
mayar39
 
عماد الدين
 
اكرم
 
اسيرة الشوق
 
طبيبة المستقبل
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 183 بتاريخ الخميس 18 يونيو 2015, 21:44
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 10557 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Marwa. El soufia فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 174125 مساهمة في هذا المنتدى في 20628 موضوع
ازرار التصفُّح
تصويت
ما هو تقيمك للمنتدى الى حد الان ؟
1-ممتاز؟؟
51%
 51% [ 291 ]
2-جيد جدا؟؟
15%
 15% [ 87 ]
3-جيد؟؟
22%
 22% [ 126 ]
4-ضعيف ؟؟
12%
 12% [ 68 ]
مجموع عدد الأصوات : 572
ساعة توقيت
الصحف الجزائرية







شاطر | 
 

 الإسراء والأطفال والحجارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كثيرة الصمت
مراقب عام
مراقب عام


الجنس : انثى
عدد الرسائل : 6127
المزاج : مريح
تاريخ التسجيل : 21/07/2011

مُساهمةموضوع: الإسراء والأطفال والحجارة   الأحد 30 ديسمبر 2012, 20:38

وهَا قدْ هلَّت الذكرى
عبيرًا فاحَ ريَّاه...
فأصْبحَ جدْبُها رَوْضًا
وشادِي النورِ ضَوَّاهُ
محمدُ يا رُبَي يَسْرِي
تَمَلَّى مِنْ مُحَيَّاهُ
فسبحانَ الذي أَسْرى
به في ظِلِّ نُعْمَاه
فما زاغَتْ له رُؤْيا
وما كَذَبَتْه عَيْنَاه
بمعراج حداه النَّور
فيَّاضا.. وَمسْراه
فيغشى السِّدْرَة الشمَّاءَ
ما يغْشى لمرآهُ
وآياتٍ له كُبْرَى
تُحققُ ما.. تمنَّاه
وصوْتُ الله يحدوُهُ
ويأمرُهُ.. وينْهاه
فكانتْ شِرْعَةُ المحرابِ
خَمسًا مِنْ عَطايَاهُ
لتنهَى العبدَ عن خَطَلٍ
فيبعدَ عنْ خطاياه
***
لقد هَلَّتْ رُؤَى الذكْرى
ومِلءُ قلوبِنَا الآهُ
وقد نزَّتْ جراحُ القلْب
مما قدْ لَقينَاهُ
فَطِرْتُ على جناحِ الشوقِ
للأقْصى لأحْياهُ
وها قد جئت يا محراب
اسْتَدْفِي بذكرَاه
ودمْعُ الحُزْنِ في الصلوات
رَوَّائِي وَرَوَّاه
أنا لن أبْرَحَ المِحْرابَ
حتى يأذنَ اللهُ
هنا قد خَرَّ للأذْقانِ
رُسْلُ الله: ربَّاهُ!!
وأَمَّهُمُو رسولُ اللهِ
يا أعْظِمْ بِتقْواه!!
ففاض الأْفقُ بالأنْوارِ
من نورٍ تجَلاَّه
وسبَّحَ في جبين القدْسِ
من أطيابِ لُقْيَاهُ:
جبالٌ هَشَّ شامِخُها
وزيتونٌ وأمْوَاهُ
أنا في المسْجِد الأقْصى
وقلبي الحُبُّ أضْناه
ذرُوني أَرْتوي منْهُ
وأَشْبَعُ مِنْ نَجَاواهُ
ولكنَّ الأيادِي السودَ
شدَّتُني.. فوا آهُ
وقالوا: لَمْ يعُدْ لَكُمُو
ولا حتى بقاياه
هنا قد كانَ هيكُلنا
بنَيناهُ.. وشِدْنَاهُ
سنبْنيهِ ونُعليهِ
ليرْضَى ربُّنا (ياهو)(1)
***
صرختُ بقلبِيَ الباكِي
وعمْقُ الجرْح أدْمَاهُ
صرختُ بقلبِيَ الباكِي
وعمْقُ الجرْح أدْمَاهُ
ولكنْ جاءنِي صوتٌ
ينيرُ الحقُّ أَصْدَاهُ:
فلسطينٌ قد ابتُلِيَتْ
بقاداتٍ ألا شاهُوا!!
رجالاتٍ إِذا نَطَقُوا
وإنْ فعلُوا فأشبَاهُ
لهم صيتٌ وأصواتٌ
وأرْصِدةٌ لَها جاهُ
فكَلٌ قدْ هوى الدنيا
وحبُّ البنْكِ أغْراه
وإنَّ كبيرَهم فيها
«هِرقْلٌ» أَوع «شَهِنْشَاه»
يُهَددُ شعبَهَ المسكينَ
إذ هبَّتْ سَرَاياهُ
تقودُ حماسُ فِتْيتَها
وغايتُهمْ هي الله
يقولُ بأنهم «زُولو»(2)
تهدد صفو دنياه
وإنَّ رصاصَه عُقْبَى
لِمنْ ضَلُّوا وَمَنْ تاهُوا
وسارُوا في جهادِ هُمُو
ونَادَوْا: يالَقُدْسَاهُ
وقالُوا لا «لمْدريدٍ»
ومَنْ «بسلامها» بَاهُوا
و«أوسلُو» الذلِّ قد رفضوا
فيا للعارِ يا شْاهُ
وسِرْتُ بقلبَي الدامِي
كَمَنْ في القيد رِجْلاَه
فصوتُ «القائدِ الأعلى»
رماهُ، بل.. وأخْزَاه
وقلتُ: «أهكذا يُطْوَى
كفاحٌ قد بدأْنَاهُ
ومجدٌ من حُشاشَتِنَا
وماءِ القلْبِ صُغْنَاهُ
وقدوتُنَا رسولُ اللهِ
في نهْجِ رضِيناه؟
فكيفَ نعودُ موكوسينَ
والماضي أضعْناه
يسودُ حياتَنا قهرٌ
وإذلالٌ وإكراهُ؟
ولكنى بدرْبِ الحزْ
نِ والظلمات تغشاه
هناك رأيته طفلا
تُشِعُّ النـورَ عينـاه
يثورُ بكفه حَجَرٌ
سعيرُ الثأْرِ لَظَّاهُ
يهابُ يهودُ لسْعَتَهُ
وتُرْعِبُهُم شظاياه
يُكبِّرُ حينما يَرْمي
وجندُ يهود مَرْمَاهُ
فيا عجبًا لهذا الطفْلِ
كالصاروخِ يُمْنَاهُ
تسوقُ الموتَ في حجرٍ
يمزِّقُ مَنْ تحدَّاهُ
ويرمى حَيْثُما يَبْغى
كأنَّ الحربَ مَهْواه
وما طفلٌ هُوَ الرامي
بل الرامي هُوَ اللهُ
ويا عَجَبًا لهذا الطفْلِ
فما جرْحٌ بعائقه
ولا التعذيبُ بَكَّاه
ولا سِجْنٌ يُرَوَّعُهُ
ولا التشْريدُ يَخْشَاهُ!
فقمْ لقيادةٍ ضَلَّت
ومَنْ أعمَتُهُ دُنْياهُ
وعَلَّمْهُم أيا طفلا
هُدَى الإسلامِ رَبَّاه
وعلمهم أيا بَطَلا
هَوَى الإسلامِ رَبَّاه
وعلمهم أيا أَمَلاً
يصوغُ المجْدَ كفَّاه
بأن الحقَّ منتصرٌ
وناصرُهُ هو الله
وقل للقائدِ المغوارِ
مَنْ أعنيه.. «إياه»..
بأنَّ القدْسَ لَنْ يُعنو
بصخرتِه وأقصاهُ
وأن السلْمَ كالتسليمِ
إنَّا قدْ رفضناه
فَسِلْمٌ قدْ عَدَاهُ العدْلُ
وهذى الأرضُ للإسلامِ
قلعتُهُ ومأْواه
وسلْ عُمَرًا وسَلْ عَمْرًا
ومَن ذا التُرْبُ واراه
سِجِلَّ شهادةٍ في الله
كَفُ المجْدِ أمْضَاهُ
***
أيا أطفالُ.. يا أملاً
وأنتمْ قوةٌ.. جاه
محمدُ لم يَمُتْ. فيكمْ
عزيمتُهُ وذكْرَاهُ
خُذُوني أَنْضَوِي مَعَكُمْ
بدربٍ قدْ عشقْنَاهُ
فأرْمي مثلما ترْمُون
صَخْرًا قد شحذُنَاهُ
ومِنْ لْهَبٍ سقْيناه
وبالإصْرارِ سُقْنَاه
فإمَّا يَهْو في الميدانِ
جسْمَي البَغْيُ أرْدَاه
ومَزَّقَهُ لأشْلاءٍ
فَصَلوا فوْقَ أشْلاهُ
وخَلُّوا أَعْظَمي حَجَرًا
بوجْهٍ قدْ لعَنَّاه
وسيروا في طريقكُمُو
فعينُ الله ترْعاهُ
فهذا النصْرُ مؤتلق
وأنتَمْ بعضُ بُشْراه
وواعِدُنا هَوَ اللهُ
ومَوْعِدُنا هوَ اللَّهُ..
***
(1) ياهُو: (يَهوه)، هو أحد أسماء الإله عند اليهود كما ورد في توراتهم.
(2) من عدة سنوات كان عرفات يقول عن مجاهدي حماس إنهم يشبهون قبائل «الزولو» الذين كانوا يعارضون مانديلا في جنوب أفريقيا، ولن أتعامل معهم إلا بالرصاص.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإسراء والأطفال والحجارة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السوافة :: المنتديات العامة :: قسم المواضيع العامة-
انتقل الى: